24 ساعة

أراء وكتاب

الجزائر.. بمن سيضحي النظام من أجل تبرئة ذمته؟

نوايا ”الجماعة”

يوميات

berkanexpress

الجزائر : اتهام تبون لصحفي خالد درارني بالتخابر لحساب دولة أجنبية يتحول لحكم نافذ بالسجن

خارج الحدود

berkanexpress

الجزائر : تبون في لقائه بالولاة يتخلى عن تفاؤله ويصرح مؤامرة خطيرة تحاك ضد البلاد
الرئيسية | أحداث متميزة | ما سر ازدياد تهجم إعلام العسكر الجزائري على المغرب بعد زيارة عقيلة ؟

ما سر ازدياد تهجم إعلام العسكر الجزائري على المغرب بعد زيارة عقيلة ؟

في وصلة من الكذب والنفاق وادعاأت وتسريب الشائعات الحمقاء و المغلوطة التي تثير الفتنة يواصل الإعلام الجزائري حملة واهية ضد المغرب بعد زيارة عقيلة مفاجئة والذي ذكر العسكر بإتفاق الصخيرات ونجاحات الديبلوماسية المغربية وإنهاء لدور الجزائري سلبي وعبثي و متناقض.

وبعد إشارة من الأجهزة الأمنية خصوصا المخابرات الجزائرية للمنظومة الإعلامية المنكوبة التي تحولت لأبواق دعاية للنظام وتكلست كل جوانبها بفعل السيطرة التامة للسلطة، على كل مفاصيلها، التي تروج أن المشاكل القائمة والحادة في الجزائر هي نتاج مساعي المغرب للتشويش على الجزائريين كأنه البلد المسؤول عن تقاعس إرادة كاملة للجزائر عن التطور والنماء، ولأن فاقد الشيء لا يعطيه، يترنح الجزائر ترنح مسعور لا علاج له.

ويرى محللون ان حملة إعلام العسكر الموجه ضد المغرب تندرج في إطار الفشل الذريع الذي منيت به الجزائر في كل قطاعات وتبحث عن متنفس لتصريف ضغوطات عن طريق عدو وهمي يجلب التعاطف الذاخلي وينسي إخفاقات تبون ووعوده الكاذبة.

وأضافوا أن وسائل الإعلام الجزائرية لجأت إلى “حملة تضليل كبرى” ضد المغرب بلا عناوين واضحة وخطاب غامض لا مصداقية فيه ومزاعم، لا أساس لها ومنافية للمنطق من طرف أشخاص لا يملكون أدوات إعلام وأسلوب الخطابة ويبدو أن الخاسر فيه هو المهنة الإعلامية نفسها.

ويتحرك اعلام عسكر الذي هاجم الحراك الشعبي وتحول هذا المرة في حملة تشهيرية ضد المغرب،وينتهج استراتيجية التوتر الدائم بصفة غير مبررة و دنيئة.

هذا التصرف تسهر عليه المخابرات العسكرية المسيطرة ويعكس الدرجة غير المعقولة للحقد الذي تكنه بعض دوائر قرار في الجزائر للمغرب و تخوفها من قدرته على الإنجاز في ملف ليبي بسبب مصداقية دولية التي يحضى به و ثقة أطراف ليبية و إمتلاكه لخطة عمل وسيناريو إنهاء خلافات و معرفة دقيقة بملف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة | berkanexpress.com

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.