24 ساعة

أراء وكتاب

الجزائر.. بمن سيضحي النظام من أجل تبرئة ذمته؟

نوايا ”الجماعة”

يوميات

--berkanexpress--

62 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بجهة الشرق خلال الـ24 ساعة الماضية

خارج الحدود

-berkanexpress-

الجزائر: فتح تحقيق مع جنرالات متهمون بإختلاس أموال عمومية وخيانة العظمى
الرئيسية | أحداث متميزة | مجلة الجيش الجزائر تنفث سموم نحو المغرب وتنشر الأكاديب والمغالطات حول مغربية الصحراء

مجلة الجيش الجزائر تنفث سموم نحو المغرب وتنشر الأكاديب والمغالطات حول مغربية الصحراء

لم تجد المؤسسة العسكرية في الجزائر، موضوعا تناقشه في مجلتها تافهة وتناست مشاكل الجزائر متلاحقة التي أرهقت الرئاسة من نفاذ سيلولة وحرائق وتسرب نفط وفيضانات والحراك والهجرة السرية و إنقطاع الماء والكهرباء والأنترنيت .

مجلة «الجيش»، لسان حال وزارة الدفاع الجزائرية، في عدد شهر شتنبر الجاري، خصصت ملفاً عن قضية الصحراء المغربية أبرزت من خلاله موقفها من هذا النزاع المفتعل.، مما أثار استغراب الأوساط السياسية والإعلامية، التي تأكد لها أن جنرالات الجيش فقدوا البوصلة.

حيث اعتبرت هذه مجلة أن الأقاليم الصحراوية هي “آخر مستعمرة في إفريقيا” و”لا توجد روابط تاريخية وقانونية بين المغرب والصحراء”، وفق تعبيرها، إذ هاجمت أيضا المنتظم الدولي والأمم المتحدة متهمة إياه بتعطيل مسار التسوية .

يتفق غالبية الجزئريين أن هذه المجلة تتخصص في نشر الأكاذيب وبث البلبلة يسيطر عليها ذوي النفوس الضعيفة، والأيادي المرتعشة التي تمتهن الاصطياد في المياه العكرة.

ويبدو أن مطلب “الدولة المدنية” الذي يرافع لأجله الحراك الشعبي منذ أكثر من عام، يشكل مصدر إزعاج حقيقي للنخب العسكرية في المؤسسة، جعلها تبحث عن هروب من الواقع لمواضيع خارجية تثير عاطفة الشعب وتحوير إنتباهه وتهرب للتضليل وللتغطية على حقيقة أزمتها.

ملف المجلة يؤكد ما فتئ المغرب يعلنه وهو أن الجزائر طرف أساسي في النزاع، خاصة مؤسستها التي تمتلك الدولة الجزائرية وتتحكم في دواليبها والتي ظلت لسنوات تنهب خيرات الشعب الجزائري وتنفق من الخزينة العامة أموال طائلة على نزاع كل ما جاء في تسويق لمغالطات وتضليل الرأي العام وتعكس التناقضات وارباكا واضحا حتى في محاولات توظيف مغالطات تضليلية.

كما أن توقيت نشر العسكر لهذا الملف وبالحمولة العدائية هو بمثابة رد أولا على الأمم المتحدة بالضبط الأمين العام الذي أصدر تقريره حول تقييم عمل الأمم المتحدة في نزاعات عديدة من بينها نزاع الصحراء، والذي خلص تقريره إلى دعم الخيار السياسي المتوافق بشأنه ممثلا في الحكم الذاتي، وحدد مسؤولية النظام الجزائري بوضوح عن هذا النزاع المفتعل حيث أقر التقرير بمسؤولية الدولة الجزائرية وبمحورية دورها في الملف.

كل ما جاء في مجلة الجيش الجزائرية تسويق لمغالطات وتضليل الرأي العام وتعكس التناقضات وارباكا واضحا حتى في محاولات توظيف مغالطات تضليلية .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة | berkanexpress.com

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.