24 ساعة

أراء وكتاب

الجزائر.. بمن سيضحي النظام من أجل تبرئة ذمته؟

نوايا ”الجماعة”

يوميات

berkanexpress

الحكومة المغربية ترفض وتندد بالادعاءات الزائفة التي نشرتها صحف أجنبية وتؤكد عدم ارتكازها على أساس من الواقع

خارج الحدود

berkanexpress

وصول أكثر من 400 “حراق” جزائري إلى السواحل الإسبانية خلال 24 ساعة مع صمت حكومة سانشيز
الرئيسية | أحداث متميزة | كوفيد-19.. خبير يدعو المواطنين فوق سن ال40 والمصابين بأمراض مزمنة للإسراع إلى تلقي اللقاح‎‎

كوفيد-19.. خبير يدعو المواطنين فوق سن ال40 والمصابين بأمراض مزمنة للإسراع إلى تلقي اللقاح‎‎

دعا الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، المواطنين فوق سن الأربعين والمصابين بأمراض مزمنة الذين تخلفوا عن مواعيد تلقيحهم ضد فيروس كوفيد-19، إلى الإسراع في الاستفادة من اللقاح.

وقال حمضي في نداء وجهه لهذه الفئة من المواطنين، اليوم الخميس، “سارعوا للاستفادة من اللقاح. التلقيح يحمي صحتكم وحياتكم، ويقلل كثيرا من احتمال نشركم للفيروس بين أهلكم وداخل المجتمع”.

وعقد الخبير، في هذا الصدد، مقارنة بين عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في كل من بريطانيا وروسيا اللتان تسبب متحور دلتا في ارتفاع عدد الإصابات بالوباء فيهما.

وأوضح أنه في بريطانيا، التي تلقى أكثر من 66 في المائة من سكانها جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، (أكثر من 50 في المائة منهم تلقوا كلا الجرعتين)، يتم تسجيل مابين 6 و8 وفيات إلى 10 وفيات يوميا. وفي المقابل، فإنه في روسيا التي لم يتلق اللقاح فيها سوى 15 في المائة من الساكنة، تبلغ الحصيلة ما بين 600 إلى 700 حالة وفاة يوميا.

من جهة أخرى، نقل الخبير حمضي عن أنتوني فاوتشي، المستشار الطبي للبيت الأبيض والأخصائي الأمريكي الرائد في الأمراض المعدية، قوله إن حوالي 99.2 في المائة من الوفيات الأخيرة من كوفيد- 19 في الولايات المتحدة الامريكية سجلت في صفوف أشخاص غير ملقحين.

وخلص الخبير إلى أن اللقاح ضد كوفيد-19 يحمي “بشكل مذهل” من المرض ومن الحالات الخطرة المرتبطة بالإصابة به ومن للوفاة، مضيفا أن “التلقيح يقلل من انتقال وتفشي الفيروس، فالأشخاص غير الملقحين ينقلون الفيروس 12 مرة أكثر من أولئك الذين تم تطعيمهم”.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة | berkanexpress.com

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.