24 ساعة

أراء وكتاب

الجزائر.. بمن سيضحي النظام من أجل تبرئة ذمته؟

نوايا ”الجماعة”

يوميات

-berkanexpress-

النظام الجزائري يشطب على عاصمة المملكة الرباط من خريطة النشرة الجوية في قناة العسكر الرسمية

خارج الحدود

berkanexpress

الأمم المتحدة تسائل السلطات الجزائرية مجددا بشأن تعذيب وقمع المتظاهرين
الرئيسية | أحداث متميزة | نظام عسكر يواصل التضليل …”النهارالجزائرية” تفبرك فيديو جديد تزعم تهافت المغاربة على قارورت غاز

نظام عسكر يواصل التضليل …”النهارالجزائرية” تفبرك فيديو جديد تزعم تهافت المغاربة على قارورت غاز

تألقت قناة النهارالجزائرية الإسخبارتية في التضليل المعلن دون احترام للجمهور المتلقي وهي في أسلوبها هذا تعتمد تقنية الكذب الموجه والمستمر حتى نالت لقب قناة العار بإمتياز حيث منبودة شعبيا بالجزائر.

غير أن ما أغفلته أن التطور التقني وسرعة التواصل بين جهات العالم الأربع جعلت إمكانية كشف المغالطات وفضحها أمرا يسيرا وممكنا ولم تعد الدعايات تنطلي على الناس بسهولة، بل إن الوعي النقدي لدى الجمهور المتلقي قد تطور إلى الحد الذي يجعله يميز بين الكذب والتشويه من جهة والعمل الإعلامي الأكثر مصداقية من جهة أخرى وكان فبركتها أمس الثلاثاء، لمقطع فيديو ضمن برنامج “طالع هابط”، لمقدمه تافه “الشيخ النوي” مفضوحا يعود الى لبنان، وتم تداوله على نطاق واسع خلال أزمة الغاز التي شهدتها لبنان شهر غشت المنصرم.

وتاتي فضيحة الفيديو المفبرك لـ”النهار” ضمن سلسة الأكاذيب التي روجتها علي مدار السنوات الماضية في محاولة للإساءة للمغرب وتشوية صورته اللامعة والتي يشهد لها الجميع بتطور والنماء .

قناة النهار تحاول بث السموم وتستخدم الشائعات بهدف الإساءة للمغرب والتاثير علي المواطنين الجزائريين لصرف الأنظار عن الأزمات والطوابير لإيهام الشعب أن المغرب بدوره يعاني وغلق أنبوب غاز الذي لم يحدث أصلا قد أثر على  المغرب وحقق نظام العسكر إضافة في الصراع.

هذا الفيديو ليس جديدا على القنوات الجزائرية المأجورة التي إعتادت على الكذب،  دليل إدانة علي ممارساتها التي تبتعد كل البعد عن الممارسات الأخلاقية والإعلامية السليمة” .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة | berkanexpress.com

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.