24 ساعة

أراء وكتاب

الجزائر.. بمن سيضحي النظام من أجل تبرئة ذمته؟

نوايا ”الجماعة”

يوميات

-berkanexpress-

تراخي السلطات في محاربة الهجرة غير الشرعية تدفع وزير الداخلية الإسباني إلى زيارة الجزائر

خارج الحدود

-berkanexpress-

الجزائر: إرسال مساعدات غذائية إلى البوليزاريو تثير الجدل وترافقها إنتقادات واسعة
الرئيسية | أحداث متميزة | بعد ضغوط شعبية وقف برنامج “أنا وراجلي” وتوجيه إنذار لقناة “نوميديا تي في” الجزائرية

بعد ضغوط شعبية وقف برنامج “أنا وراجلي” وتوجيه إنذار لقناة “نوميديا تي في” الجزائرية

تجربة الاعلام الخاص السمعي البصري الجزائري يواصل الإنحطاط بفعل إرتباطه بالسلطة الحاكمة وتطبيق سياستها مما أثر سلبا على أدائه من الجانب التقني وجماليات الصورة، أو من ناحية الكفاأت والطاقات المعتمدة في المجال الصحافي والتقديم.

وللأسف فإن بعض هذه القنوات الخاصة تعمل على إثارة قضايا دون المستوى، مع غياب اعتمادها على مصادر ومراجع ثابتة، وإصرار على تمييع وإستخفاف بذكاء المشاهذ مما يثير التساؤلات حول جدية هذه القنوات.وأمام هذا التردي في البرامج الفكاهية والكوميدية في التلفزيون الحكومي الجزائري والقنوات الخاصة الكثيرة، فضل الكثير من الجزائريين الهجرة الجماعية نحو التلفزيونات التونسية و المغربية.

هذا وقد وجهت سلطة ضبط السمعي والبصري بالجزائر إنذارا لقناة “نوميديا تي في” التي بتث برنامج الكاميرا الخفية “أنا وراجلي” بسسب “مخالفات جسيمة تمس قواعد المهنة وأخلاقيتها، وتخل بمادئ وقواعد النظام العام”. وقال بيان للجهة المكلفة بمتابعة البرامج ومراقبتها .

بعد متابعة حلقة برنامج الكاميرا الخفية بعنوان “أنا وراجلي” الذي بثته القناة الخاصة “نوميديا تي في” يوم 24 أبريل، وبعد اطلاعنا على ردود فعل المواطنين عبر مختلف وسائط التواصل الاجتماعي، وأيضاً ردود الصحافة الوطنية على ما تضمنه هذا البرنامج”. وأردف المصدر ذاته“إن السلطة توجه إنذارا لقناة “نوميديا تي في”بعدم تكرار مثل هذه الأنواع من البرامج والالتزام الفوري بذلك وتحتفظ السلطة باتخاذ إجراأت أخرى في حالة تماديها في ذلك”.

وتتمحور فكرة البرنامج حول دعوة مواطن أعزب إلى برنامج يقدم هدايا وبعد مدة يتم تقديم هدية له تكون عبارة عن امرأة للزواج وبموافقة ولي أمرها، وهو الأمر الذي خلف جدلا واسعا في الجزائر وفي بلاد عربية أخرى. وبعد الإنذار مباشرة، قدمت القناة اعتذارها واعتبرت بث الحلقات “خطأً معزولاً وسوء تقدير”. كما أشارت أنه “لا يعكس تماماً حرص القناة على خدمة العائلة الجزائرية وتقديم محتوى يتماشى ومقدسات المجتمع، خاصة في شهر رمضان”.

وأعلنت القناة عن “سحب البرنامج، الذي ينتجه فريق عمل مستقل من شبكتها البرامجية الرمضانية، واتخاذ إجراأت عقابية تفادياً لتكرار هذا الخطأ”، بحسب البيان. وتابعت: “تقدمت القناة بأسفها للشاب (سفيان) ضحية المقلب ولأفراد عائلته، وتعلن تضامنها معه”.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة | berkanexpress.com

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.